القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الإعلانات [LastPost]

الموارد المائية والتنمية المحلية بجماعة ارميلة -اوطاط الحاج-

الفصل الأول: جماعة ارميلة والمؤهلات المحلية: معطيات طبيعية وبشرية:

الموارد المائية والتنمية المحلية بجماعة ارميلة -اوطاط الحاج-

إن تحديد الخصائص الطبيعية و البشرية لمنطقة ما في أي بحث يعتبر مرحلة أساسية و ضرورية من مراحل إنجاز البحث، " فالنشاط الفلاحي يهدف إلى الانتفاع من عدد من النباتات و الحيونات التي تتلائم مع البيئة التي تعيش فيها، لذا فانه يكون مرتبطا ارتباطا وثيقا بالبيئة التي يتّم فيها و بالتالي بالعوامل الطبيعية التي البّد من أخذها بعين الاعتبار و حتى لو استطاع الفلاح في بعض الحالات القصوى، كزراعة الّدفيئات والتدجين  الاصطناعي أن يتخلص من وطأة الطبيعية فلا تزال الفالحة مرتبطة بالبيئة التي تتم فيها وبظروفها الطبيعية.
موقع الجماعة- موضوع الدراسة و خصائصها الطبيعية :

1- تتوفر الجماعة على موقع جغرافي متميز:

يتحدد مجال بحثنا هذا ضمن حدود الجماعة القروية "الرميلة"، التي أحدثت بموجب التقطيع الجماعي لسنة 1991 كجماعة قرومائية ية تابعة لدائرة أوطاط الحاج، إقليم بولمان، جهة فاس- بولمان.
وهي ذات مساحة إجمالية تقدر ب1111 كلم مربع، يغلب عليها طابع الانبساط في مجملها. تحد الجماعة إداريا كل من: جماعة تيساف و دائرة أوطاط الحاج شرقا ، دائرة أوطاط الحاج و جماعة العرجان و جماعة أولاد علي يوسف في الشمال من نفس الدائرة، أمّا غربا فتحدها جماعة ألميس مرموشة دائرة بولمان ، ومن جهة الجنوب نجدها تحد بكل من جماعة سيدي بوطيب(دائرة ميسور) وجماعة بومريم(دائرة بني تجيت).

الخريطة : موقع الجماعة ضمن الإقليم و الجهة:

الموارد المائية والتنمية المحلية بجماعة ارميلة -اوطاط الحاج-

أمّا جغرافيا فالجماعة تقع ضمن حوض ملوية الوسطى، بحيث توجد بين كتلة األطلس المتوسط الشرقي الملتوي غربا ، و الهضاب العليا شرقا، و يخترقها واد ملوية في الجزء الشرقي منها، بحيث يمتد جزء منها على طول الضفة اليسرى لهذ األخير. و هي تتميز بطبوغرافيا تتكون في الجزء الكبير منها من السهول (%21) و الهضاب(%12) أما الجبال فتشكل نسبة قليلة(%9).
إذن انطلاقا من المعطيات السالفة الذكر؛ وخصوصا تلك المتعلقة بطبيعة السطح، يتبين بأن المنطقة هي من المناطق المحظوظة على مستوى الولوجية accecibilité ،ذلك أنّ طبيعة سطحها و التي يطغى عليها الطابع السهلي ال تشكل عائقا أمام مّد الطرقات و إقامة البنيات التحتية بالجماعة المذكورة.
و يبعد مركز الجماعة عن العمالة (ميسور) بحوالي 54 كلم، أمّا عن دائرة أوطاط الحاج(المركز الحضري) فيبعد بــ 4.5 كلم فقط، ما يحول دون تكون نواة حضرية بهذه الجماعة، ذلك أنّ السكان يتزودون بالحاجيات الأساسية في الغالب من مركز أوطاط الحاج، على العكس من ذلك نجد بأن الجماعات الجارة تشهد نموا لمراكز حضرية صغيرة توفر الحاجيات األساسية للسّاكنة(العرجان-تيسّاف...) و ذلك بسبب بعدها عن المركز.

الموارد المائية والتنمية المحلية بجماعة ارميلة -اوطاط الحاج-

2 .تتميز المنطقة بخصائص طبيعية تفرض واقعا طبيعيا معينا:

1.2 .الطبغرافيا وطبيعة السطح :

تتميز طبغرافيا جماعة الرميلة بالتعدد و التنوع، لكن هذا التنوع لا يصل إلى حد تعقد البنية، ذلك أن السهول بالجماعة تشكل الوحدة التضاريسة الطاغية، إلى جانب الهضاب التي تشكل نسبة مهمة، أما الجبال فلا تشكل إلا 9% من مجموع مساحة الجماعة (جبال األطلس المتوسط).
و يتدرج الارتفاع بالزيادة فيه كلما اتجهنا من سليل الواد(واد ملوية) في اتجاه الغرب (جبال األطلس المتوسط حيث توجد أعلى نقطة بالجماعة) بكيفية سريعة، على العكس من ذلك يزيد االرتفاع بشكل خفيف في اتجاه الهضاب العليا شرق واد ملوية.
كما أن معظم السهول بالجماعة تتر ّكز في الجزء الغربي حيث يقع الجزء الأكبر منها، أمّا الهضاب فهي تتركز بكيفية كبيرة في الشق الشرقي على الواجهة الشرقية لواد ملوية.

الموارد المائية والتنمية المحلية بجماعة ارميلة -اوطاط الحاج-
الموارد المائية والتنمية المحلية بجماعة ارميلة -اوطاط الحاج-

و تساهم سيادة المجاالت المنبسطة سواء شرق الجماعة أو غربها، في تنامي العديد من الأنشطة الفلاحية بالمنطقة، تتمث باألساس في النشاط الرعوي، إلى جانب األنشطة الزراعية التي تقتصر على ما هو معاشي في الاغلب، و ذلك لاعتبارات عّدة سنأتي على ذكرها لاحقا...

لقراءة البحث كاملا حمله من هــــــنـــــــا

تعليقات